Names of Rasūlullāh

Names of Rasūlullāh
Questions & Answers

Names of Rasūlullāh

  • 0 Comments
  • masjidmuhammad
  • Feb 21, 2021

Question:

Copies of the 99 names of Allāh ta‛ālā are distributed among people and read by them. Similarly, copies of 99 names of Rasūlullāh sallallāhu ‛alayhi wa sallam are distributed and read by people. Is there any basis for the 99 names of Rasūlullāh sallallāhu ‛alayhi wa sallam? If there is, we notice that some of the qualities mentioned in them are reserved for Allāh ta‛ālā but are now being applied to Rasūlullāh sallallāhu ‛alayhi wa sallam, e.g. al-Awwal, al-Ākhir and so on. In my humble opinion, this ought to be wrong because these are special attributes of Allāh ta‛ālā. Please clarify.

Answer:

Bukhārī Sharīf contains the following:

وقول الله تعالَ( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار) وقوله (من بعدى اسمه
أحمد) .قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لَ خمسة أسماء أنا محمد، وأحمد، وأنا –
1.الماحى الذى يمحو الله بى الكفر، وأنا الحاشر الذى یحشر الناس على قدمی، وأنا العاقب

…Rasūlullāh sallallāhu ‛alayhi wa sallam said: I have five names: I am Muhammad and Ahmad. I am al-Māhī through whom Allāh ta‛ālā wipes out kufr. I am al-Hāshir at whose feet people will be resurrected. And I am al-‛Āqib [after whom there is no Prophet].

وأخرج الإمام البيهقي في دلائل النبوة بسنده عن أبي موسی، قال: كان رسول الله صلى الله
.عليه وسلم سمی لنا نفسه، فقال: أنا محمد وأحمد، والحاشر، والمق ي فِي ، ونبي التوبة والملحمة

لفظ حديث الأعمش. وفي رواية عن أبي صالح ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
2.أيها الناس، إنما أنا رحمة مهداة. هذا منقطع وروي موصولا

Abū Mūsā radiyallāhu ‛anhu said: Rasūlullāh sallallāhu ‛alayhi wa sallam named himself to us. He said: I am Muhammad, Ahmad, al-Hāshir, al-Muqaffī, Nabī at-Taubah wa al-Malhamah…

قال الإمام البيهقي: وزاد غيره من أهل العلم، فقال: سماه الله تعالَ في القرآن: رسولا، نبيا،
أميا، وسماه شاهدا ومبشرا ونذيرا وداعيا إلَ الله بإذنه وسراجا منيرا وسماه: رءوفا رحيما،
وسماه: نذيرا مبينا، وسماه: مذكرا، وجعله رحمة، ونعمة، وهاديا، وسماه عبدا، صلى الله عليه
3.وعلى آله وسلم كثيرا

The following is stated in ‛Umdatul Qārī:

وقال أبو زکريا العنبري لنبينا محمد خمسة أسماء في القرآن العظيم قال الله عز وجل محمد
رسول الله وقال ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد وقال وإنه لما قام عبد الله يعني
النبي ليلة الجن وقال ( طه ) وقال ( يس ) يعني يا إنسان والإنسان هنا العاقل وهو محمد
وقال البيهقي وزاد عبدة وسماه في القرآن رسولا نبيا أميا وسماه شاهدا ومبشرا ونذيرا
وداعيا إلَ الله بإذنه وسراجا منيرا وسماه مذكرا ورحمة وجعله نعمة وهاديا عن كعب قال
الله عز وجل لمحمد عبدي المتوكل المختار وعن حذيفة بسند صحيح يرفعه أنا المقفى ونبي
الرحمة وعن مجاهد قال أنا رسول الرحمة أنا رسول الله الملحمة بعثت بالحصاد ولم أبعث
بالزراع وفي كتاب الشفاء وأنا رسول الراحة ورسول الملاحم وأنا قثم والقثم الجامع في
الكامل وفي القرآن المزمل والمدثر والنور والمنذر والبشير والشاهد والشهيد والحق والمبين
والأمين وقدم الصدق ونعمة الله والعروة الوثقى والصراط المستقيم والنجم الثاقب والكريم
وداعي الله والمصطفى والمجتبى والحبيب ورسول رب العالمين والشفيع والمشفع والمتقي
والمصلح والظاهر والصادق والمصدوق والهادي وسيد ولد آدم وسيد المرسلين وإمام المتقين
وقائد الغرالمحجلين وحبيب الله وخليل الرحمن وصاحب الحوض المورود والشفاعة والمقام
المحمود وصاحب الوسيلة والفضيلة والدرجة الرفيعة وصاحب التاج والمعراج واللواء
والقضيب وراكب البراق والناقة والنجيب وصاحب الحجة والسلطان والعلامة والبرهان
وصاحب الهراوة والنعلين والمختار ومقيم السنة والمقدس وروح القدس وروح الحق وهو
معنی البارقليط في الإنجيل وقال ثعلب البارقليط الذي يفرق بين الحق والباطل وماذماذ
معناه طيب طيب والبرقليطس بالرومية وقال ثعلب الخاتم الذي ختم الأنبياء والخاتم
أحسن الأنبياء خلقا وخلقا ويسمی بالسريانية مشفح والمنحمنا وفي التوراة أحيد ذكره ابن
دحية بمد الألف وکسر الحاء ومعناه أحيد أمتي عن النار وقيل معناه الواحد وقال عياض
ومعناه صاحب القضيب أي السيف وفي الدر المنظم للعرقي من أسمائه المصدق المسلم
الإمام المهاجر العامل اذن خير الآمر الناهي المحلل المحرم الواضع الرافع المجير وقال ابن
دحية أسماؤه وصفاته إذا بحث عنها تزيد على الثلاثمائة وقد ذكرنا عن ابن العربي أن
4.أسماءه بلغت ألفا كأسماء الله تعالَ

The book al-Qaul al-Badī‛ fī as-Salāt ‛alā al-Habīb ash-Shafī‛ (p. 174) mentions some Sufis who said that Rasūlullāh sallallāhu ‛alayhi wa sallam has 1 000 names while others say that he has 300. The author arranged them in alphabetical order, listing 428 names with their translation (it is left out here for the sake of brevity). It contains the name al-Ākhir and gives it the meaning: the one who came last from among all the Prophets. The name al-Awwal is translated as: the first one to bring the message of salvation. The author then says: According to one opinion, there are 430 names but the ‛ulamā’ only took those which are mentioned in the Ahādīth, and these are 99 in number.

In short, the names of Rasūlullāh sallallāhu ‛alayhi wa sallam are not restricted to 99 but number more than 400. In fact, up to 1 000 have been listed. However, only 99 have been taken so that there is some resemblance with the Asmā’ Husnā. The vast majority of them – as regards their attributes – have been derived from the Qur’ān while others are mentioned in Ahādīth.

As for the objection about al-Awwal and al-Ākhir being the attributes of Allāh ta‛ālā, the reply to it is that their meanings differ depending on who they are applied to. They have a certain meaning when applied to Allāh ta‛ālā and a different meaning when applied to Rasūlullāh sallallāhu ‛alayhi wa sallam. When al-Awwal is applied to Rasūlullāh sallallāhu ‛alayhi wa sallam, it means that his blessed soul was the first to be created, or that his prophet-hood was announced before the prophet-hood of all other Prophets. Al-Ākhir means that he was the last Prophet to be commissioned.

Allāh ta‛ālā knows best.

Reference:

1. صحيح البخاري: 1 \ 500 ، باب ما جاء في أسماء رسول الله صلى الله عليه وسلم، ط: فيصل

2. دلائل النبوة: 1 \ 156 ، 157 ، باب ذكر أسماء رسول الله صلى الله عليه وسلم، دار الكتب العلمية

3. دلائل النبوة: 1 \ 160 ، باب ذكر أسماء رسول الله صلى الله عليه وسلم، دار الكتب العلمية

4. عمدة القاري: 11 \ 283 ، باب ما جاء في أسماء النبي صلى الله عليه وسلم، ط: ملتان

 

 

Leave your thought here

Your email address will not be published.